التهاب مسالك بولية للرجال

يحدث التهاب مسالك بولية للرجال عند دخول بعض أنواع البكتيريا للجهاز البولي عن طريق الجلد أو المستقيم، وتصيب الأعضاء الداخلية من الجهاز البولي.

وتعتبر المثانة من أكثر الأعضاء التي تصاب بالالتهابات نتيجة تلك البكتيريا، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تصاب الكلى بالالتهابات وفي هذه الحالة يكون المرض أخطر من الحالات الأخرى، ويحتاج حل فوري للعلاج.

ويوجد عدة أسباب تؤدي إلى التهاب مسالك بولية للرجال مثل تواجد التهابات سابقة أو وجود تضخم البروستاتا وبعض الأسباب الأخرى.

وفي الغالب ما يزول التهاب المسالك البولية البسيط من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى العلاج، ولكن في حالة استمرار أعراض الالتهاب تكون زيارة الطبيب مهمة للحصول على العلاج المناسب، الذي يكون عبارة عن مضادات حيوية في معظم الحالات.




التهاب مسالك بولية للرجال

هي عبارة عن عدوى تصيب الرجال في حالة دخول البكتيريا للأجزاء الداخلية من الجهاز البولي.

وفي الغالب ما تصيب تلك العدوى المثانة وبشكل أقل الكلى، ولكنها تكون أسهل وأقل خطورة في حالة المثانة، وفي العادة ما يستخدم الأطباء المضادات الحيوية في التغلب على تلك العدوى البكتيرية.

ويمكن أن تتسبب تلك العدوى في عدة أعراض منها الشعور بالحرقة أثناء التبول، أو الرغبة المستمرة في التبول، كذلك يمكن أن يرغب المريض في التبول بالرغم من أن المثانة فارغة.

وفي الغالب ما تزول الالتهابات من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى علاج، ولكن عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن ثلاثة أيام تصبح زيارة الطبيب ضرورية في هذه الحالة.

أعراض التهاب مسالك بولية للرجال

يوجد العديد من الأعراض التي تتسبب فيها التهابات المسالك البولية عند الرجال، وفي هذه الحالة تساعد تلك الأعراض في التشخيص من قبل الطبيب قبل الحصول على العلاج، وتشمل تلك الأعراض:-

  • الشعور بالحرقة أثناء عملية التبول، والتي تعتبر من أكثر الأعراض الشائعة لهذه المشكلة.
  • قد يعاني المريض من كثرة التبول، والتي تتسبب في قلق المريض من بعض الأمراض الأخرى.
  • في بعض الحالات قد يرغب المرضى في التبول باستمرار، بالرغم من أن المثانة تكون فارغة من البول.
  • عندما تشتد درجة الالتهاب، بحيث قد يعاني المريض من البول الدموي أو وجود تشنج أسفل البطن وفي الفخذ.
  • عندما تصيب العدوى الكلى، فإن هذه الحالة يمكن أن تؤدي إلى أن يصاب المريض بالحمى والقشعريرة وآلام أسفل الظهر.

وفي البداية تكون الأعراض خفيفة ولا تسبب خطورة، ولكن مع زيادة شدة الأعراض تكون زيارة الطبيب ضرورية، وذلك للحصول على العلاج المناسب.

وفي هذه الحالة يجب اختيار الطبيب المناسب للحصول على العلاج الصحيح وعدم حدوث مضاعفات من تلك المشكلة، ويعتبر الدكتور سمير أحمد السامرائي واحد من أفضل الأطباء في مجال علاج المسالك البولية في الوطن العربي.

التهاب مسالك بولية للرجال

أسباب التهاب مسالك بولية للرجال

يوجد العديد من الأسباب المؤدية لالتهاب المسالك البولية عند الرجال، لذاك تعتبر تلك المشكلة من المشكلات المنتشرة بشكل كبير بين الرجال.

ولكن لحسن الحظ فإن خطورتها ليست مرتفعة بالنسبة لبعض الأمراض الأخرى، ومن الأسباب المؤدية لتلك المشكلة ما يلي:-

  • يمكن أن تتسبب كثرة العلاقات الجنسية في حدوث الالتهابات.
  • يعتبر وجود التهابات سابقة في المسالك عند الرجل، من أكثر الأسباب المحتملة في حالة الإصابة مرة أخرى.
  • يمكن أن يسبب سوء النظافة عند الأطفال، الذين يتعلمون استخدام الحمام دون مساعدة الآباء، في حدوث التهابات في المسالك.
  • يؤثر عامل السن بشكل كبير في هذه المشكلة، فإنه عند الكبر في السن تكون المقاومة البكتيرية في الجسم ضعيفة، فتحدث تلك المشكلة.
  • يمكن أن تؤثر بعض المشاكل الهيكلية في الجهاز البولي، في زيادة البكتيريا التي تساعد في الالتهاب مثل مشكلة تضخم البروستاتا، التي تكون سبب رئيسي في الالتهابات.

الأنواع 

يختلف نوع التهاب مسالك بولية للرجال على حسب المكان الذي تصيبه العدوى البكتيرية، وتعتبر المثانة هي أكثر المناطق شيوعًا التي تصاب بالالتهابات في الجهاز البولي.

ولكنها تكون سهلة وأقل خطورة من الالتهابات التي تصيب الكلى، ويمكن تقسيم أنواع الالتهابات التي تصيب المثانة على حسب السبب إلى:-

  • التهاب المثانة الجرثومي، الذي يحدث نتيجة دخول البكتيريا المثانة من الجلد أو المستقيم، وتهييج الجدار الخارجي للمثانة.
  • يمكن أن يحدث التهاب المثانة بالأدوية نتيجة بعض أنواع الأدوية التي يأخذها المريض، ويعتبر الدواء الكيميائي أحد الأنواع المتسببة في ذلك.
  • يمكن أن يتسبب العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض بتصغير حجم الأورام أو التغلب عليها، ولكنه في المقابل يتسبب في التهاب المثانة الإشعاعي.
  • يمكن أن يحدث التهاب المثانة بجسم غريب، نتيجة استخدام بعض أدوات العلاج الخارجية، مثل القسطرة أو التنظير، إذ تتسبب تلك الطرق في دخول البكتيريا إلى المثانة.

كيفية التشخيص؟

يتم تشخيص التهاب مسالك بولية للرجال عن طريق عدة خطوات قبل تحديد علاج التهاب المسالك البولية المناسب لتلك المشكلة، إذ يسأل الطبيب في البداية المريض عن بعض الأعراض.

ثم يقوم بعد ذلك بأخذ عينة بول من المريض، وذلك لكي يقوم بفحصها وتحديد البكتيريا الموجودة في البول.

وفي حالة إن كان الالتهاب يصيب بعض المناطق المعينة مثل المثانة، قد يلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى استخدام الموجات فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي للحصول على صور وتشخيص أدق.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

في بعض حالات التهاب مسالك بولية للرجال مثل حالة التهاب المثانة الإشعاعي، قد يحدث بعض المضاعفات الخطيرة والتي تزداد خطورتها مع مرور الوقت دون الحصول على العلاج المناسب.

وفي تلك الحالة تكون المضاعفات عبارة نزول دم مصاحب للبول، وتزداد نسبة الدم مع زيادة شدة المضاعفات، وفي بعض الحالات يمكن أن تنزل بعض الجلطات مع الدم في البول والتي تساهم في تقليل تدفق البول والألم الشديد.



الفرق بين التهاب المثانة والتهاب المسالك البولية

عند الحديث عن الفرق بين التهاب مسالك بولية للرجال والتهاب المثانة يجب التنويه أن التهاب المثانة يعتبر نوع من أنواع التهابات المسالك البولية عند الرجال.

كما أن هذا النوع يعتبر هو النوع الأكثر شيوعًا من أنواع الالتهابات، ولكن لحسن الحظ يكون أقل خطورة من بعض الأنواع مثل التهاب الكلى.

ويحدث التهاب المثانة بسبب عدة أسباب منها بعض أنواع الأدوية، وفي حالة التهاب المثانة قد يلجأ الطبيب إلى التعمق أكثر في التشخيص.

إذ أن الطبيب قد يلجأ إلى التصوير عن طريق الموجات فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي لتحديد الإصابة بشكل أوضح، وفي الغالب ما تزول الالتهابات من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى العلاج.

المصادر

1 فكرة عن “التهاب مسالك بولية للرجال”

  1. Pingback: نايف عبد الغني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top