مركز البروفيسور سمير السامرائي

هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا – ما هي الاثار الجانبية؟

هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا

يتساءل الرجال الذين من المقرر أن يخضعوا إلى جراحة استئصال البروستاتا قائلين: ” هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا ؟”، وهو سؤال هام يستحق النقاش، لا سيما أنَّ غدة البروستاتا تؤدي دورًا رئيسيًا في إنتاج السوائل التي تُغذي الحيوانات المنوية.

لنتعرف معًا على إجابة سؤال ” هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا ؟” بشيءٍ من التفصيل.

نبذة عن عملية استئصال البروستاتا

يمتلك الرجال غدة صغيرة تُسمى “البروستاتا” تقع في منطقة الحوض، وتتمثل وظيفتها الرئيسية في إنتاج السائل المنوي الذي يُغذي الحيوانات المنوية وينقلها (أي يُساعدها على الحركة).

تقع تلك الغدة تحديدًا أسفل المثانة البولية، وهي تُحيط بالإحليل الذي ينقل البول من المثانة إلى القضيب.

أما عن استئصال البروستاتا، فهو إجراءٌ جراحي يشمل إزالة غدة البروستاتا جزئيًا أو كليًّا من أجل علاج العديد من الأمراض، أشهرها:

  • أورام البروستاتا الخبيثة.
  • تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، وتحتاج الحالات المُصابة بذلك المرض-عادةً- إلى استئصال جزء من البروستاتا فقط.

قد تُسبب عملية استئصال البروستاتا بعضًا من الآثار الجانبية، ما يدفع الرجال إلى طرح بعض الأسئلة المُهمة، مثل: هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا ؟ وهل يؤثر استئصال تلك الغدة على عملية التبوُّل؟

إليكَ -عزيزي القارئ- أبرز الآثار الجانبية التي تُصيب الرجال بعد خضوعهم إلى عملية استئصال البروستاتا.

الآثار الجانبية بعد عملية استئصال البروستاتا

يُصاب الرجال ببعض الآثار الجانبية بعد خضوعهم إلى جراحة استئصال البروستاتا، وتشمل تلك الآثار الجانبية ما يلي:

  • التهاب المسالك البولية.
  • الإصابة بالسلس البولي (حالة يفقد فيها الشخص القدرة على التحكم في البول).
  • فقدان القدرة على إفراغ المثانة، إلى جانب مواجهة بعض الصعوبة في بدء التبوُّل.
  • ضعف الانتصاب (العجز الجنسي).

العلاقة الزوجية بعد استئصال البروستاتا

يستطيع الرجل استئناف ممارسة العلاقة الزوجية بعد خضوعه إلى عملية استئصال البروستاتا، لكنه -غالبًا- ما يواجه بعض المشكلات في قذف السائل المنوي والقدرة على تحقيق الانتصاب أو الإبقاء عليه لمدة مُناسِبة.

تعتمد الآثار الجانبية التي تُصيب الرجل بعد الخضوع إلى عملية استئصال البروستاتا على مقدار الجزء المُستأصَل منها، وهو ما نوضحه في الفقرات القادمة.

أولًا: العلاقة الزوجية بعد استئصال البروستاتا الجزئي

في حالة استئصال جزء من البروستاتا خلال الجراحة، يتمكن الرجل من الوصول إلى النشوة الجنسية، إلا أنه قد يقذف كمية قليلة من السائل المنوي.

ثانياُ: العلاقة الزوجية بعد استئصال البروستاتا الكُليّ

في حالة استئصال غدة البروستاتا بالكامل، فلن يستطيع الرجل قذف أي كميات من السائل المنوي، فكما سبق وذكرنا أنَّ البروستاتا مسؤولة عن إنتاج السائل المنوي الذي يُغذي الحيوانات المنوية، وعند إزالة تلك الغدة، فلن يتكوَّن السائل، وبالتالي يفقد الرجل قدرته على القذف.

هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا ؟

ذكرنا فيما سبق تأثير عملية استئصال البروستاتا على كفاءة القذف خلال العلاقة الزوجية، فماذا عن تأثير تلك الجراحة على الانتصاب؟

يتساءل بعض الرجال: هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا ؟ في حقيقة الأمر تختلف إجابة ذلك السؤال وفقًا لمدى الضرر الذي يُصيب الأعصاب المُتحكِمة في عملية الانتصاب أثناء جراحة استئصال البروستاتا.

تتحكم مجموعة من الأعصاب الموجودة بالقرب من غدة البروستاتا في عملية الانتصاب، وكلما تجنَب الجرَّاح إصابة تلك الأعصاب أو إلحاق الضرر بها أثناء إجراء العملية، فلن تتأثر كفاءة الانتصاب كثيرًا بعد الجراحة.

وفي الحالات التي تنمو فيها خلايا الورم الخبيث بالقرب من تلك الأعصاب، فسوف يضطر الجرَّاح إلى استئصال الورم وإزالة الأعصاب، ما يؤدي إلى فقدان القدرة على الانتصاب بعد الجراحة.

إن إزالة الجرَّاح للأعصاب المُتحكِمة في الانتصاب يستدعي لجوء المريض إلى استخدام بعض الأدوية أو الوسائل المُساعدة على تحقيق الانتصاب، لأنه لن يكون قادرًا على تحقيق الانتصاب طبيعيًا.

هل يستطيع الرجل الإنجاب بعد إزالة البروستاتا؟

ذكرنا آنفًا أن البروستاتا تُنتِج السائل المنوي الذي يُغذي الحيوانات المنوية ويُساعدها على الحركة داخل الجهاز التناسلي الأنثوي من أجل تخصيب البويضة وحدوث الحمل.

غياب ذلك السائل يُعيق الحيوانات المنوية عن الخروج من القضيب ويُفقدها قدرتها على الحركة، ذلك إلى جانب انخفاض جودتها بسبب غياب الغذاء عنها، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان القدرة على الإنجاب.

إلى هنا نكون قد أجبنا تفصيليًا عن سؤال: هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا ؟ تابعوا مدونتنا الطبية للتعرف على أهم المعلومات المتعلقة بصحتكم.