تعرف على أعراض سرطان البروستاتا المبكر

قد تكون كثرة التبول من اعراض سرطان البروستاتا المبكر التي يجهلها بعض المرضى، كذلك من المحتمل أن يعاني المريض من آلام في أسفل الحوض بسبب هذا المرض.

وتعتبر البروستاتا هي غدة موجودة بجوار المثانة عند الرجال، ويمكن أن تكون سبب رئيسي في وفاة الرجال في حالة إصابتها بالسرطان الخبيث، وفي هذه الحالة يزداد خطر انتشار الورم للأجهزة والخلايا المجاورة.

وقد يكون أحد اعراض سرطان البروستاتا المبكر وجود صعوبة وحرقة في البول مع نزول بول دموي من الشخص، وعند تواجد تلك الأعراض تكون زيارة الطبيب ضرورية، وذلك لإجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة ما إذا كان الورم حميد أو خبيث.

وفي حالة كان الورم حميد فإنه لا يسبب خطر على حياة المريض ويمكن علاجه بسهولة، أما إذا كان الورم خبيث فإنه يسبب خطورة على حياة المريض ويمكن أن ينتشر في الخلايا المجاورة من البروستاتا أيضًا.


ما هو مرض سرطان البروستاتا المبكر؟

قبل معرفة اعراض سرطان البروستاتا المبكر يجب في البداية معرفة ما يكون هذا المريض وما هي البروستاتا.

البروستاتا عبارة عن غدة صغيرة في الحوض عند الرجال بجوار المثانة، ويمكن فحص تلك الغدة عن طريق الفحص الرقمي للمستقيم، ويعتبر سرطان البروستاتا واحد من الأسباب الرئيسية لوفاة الرجال في العالم.

ويمكن أن يكون السرطان حميد ولا يسبب خطورة على حياة، ولكن في بعض الحالات قد يكون السرطان خبيث وينتشر في الخلايا المجاورة.

وفي هذه الحالة يسبب خطورة على حياة الفرد، إذ تنقسم خلايا السرطان عن الورم وتنتشر في الجسم عن طريق الدورة الدموية أو الغدد الليمفاوية.

في هذه الحالة ينتقل المرض للعضو الجديد على أنه سرطان البروستاتا، لذلك يتم علاج الورم في هذا العضو على أساس أنه سرطان البروستاتا النقيلي.

أعراض سرطان البروستاتا المبكر

يوجد العديد من اعراض سرطان البروستاتا المبكر التي تساعد الطبيب في تشخيص المرض قبل إجراء المزيد من الفحوصات التأكيدية، وتشمل تلك الأعراض ما يلي:-

  • يمكن أن يعاني المريض في البداية من كثرة التبول.
  • في بعض الحالات لا يصبح البول عادي، ولكن يعاني المريض من البول الدموي.
  • كذلك يمكن أن يعاني المريض من الألم والحرقة أثناء عملية التبول، وذلك بسبب ضعف تدفق البول.
  • قد يتسبب الورم في فقدان الشهية للمريض، لذلك يمكن أن يعاني بعض المرضى من نقص في الوزن نتيجة هذا الورم.
  • قد يعاني المريض من ألم في الوركين والفخذين وأسفل الظهر، كذلك يصبح القذف مؤلم عند المريض مما يؤثر على العلاقة الحميمية.

أسباب سرطان البروستاتا 

عند ظهور اعراض سرطان البروستاتا المبكر فإن الأطباء في هذه الحالة لا يعرفون السبب الدقيق وراء الإصابة بهذا المرض، ولكن بالرغم من ذلك يوجد بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض، ومن أشهر تلك العوامل ما يلي:-

  • يعتبر التدخين من الأسباب التي تضاعف فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال.
  • يمكن أن يكون السن عامل مهم من عوامل الإصابة بسرطان البروستاتا، إذ يكون نادرًا ما يوجد شخص أقل من أربعين سنة مصاب بهذا المرض.
  • يمكن أن تؤثر الجينات الوراثية في الإصابة بهذا المرض، إذ أن فرص الإصابة تزداد مع وجود شخص في العائلة مصاب بهذا المرض من قبل.
  • يمكن أن تؤثر الحمية الغذائية لدى بعض الأشخاص على نسبة الإصابة بهذا المرض، إذ يمكن أن يتسبب تناول الكثير من السعرات الحرارية والدهون الحيوانية في زيادة فرص الإصابة بهذا المرض.

كيفية تشخيص أعراض سرطان البروستاتا المبكر؟

بعد ظهور اعراض سرطان البروستاتا المبكر على الفرد و زيارته للطبيب يقوم بعدة فحوصات لتشخيص المرض، وتنقسم الفحوصات إلى نوعين أساسيين وهما:-

اختبار الدم psa

في هذا الاختبار يقيس الطبيب نسبة بروتين معين في الدم تقوم بصناعته الخلايا السرطانية التي تصيب البروستاتا.

فحص المستقيم الرقمي DRE

في هذا الاختبار يقوم الطبيب باستخدام أداة طبية تساعد في فحص المستقيم والشعور بالورم غير الطبيعي في البروستاتا، ولكن لا يستطيع هذا الاختبار كشف الورم المبكر.

مضاعفات أعراض سرطان البروستاتا

عند الشعور ببعض اعراض سرطان البروستاتا المبكر تكون عملية زيارة الطبيب وتشخيص المرض للحصول على العلاج مهمة جدًا، وذلك لعدم حدوث أي مضاعفات للمريض.

إذ يمكن أن يحدث انتشار للورم في أجزاء الجسم المختلفة مما يزيد من خطورة المرض على حياة الشخص.

كذلك يجب أن يكون العلاج عند طبيب ذو خبرة ودقة عالية في هذا المجال، ويعتبر الدكتور سمير أحمد السامرائي واحد من أفضل الأطباء في الوطن العربي في مجال علاج أورام البروستاتا.

أعراض سرطان البروستاتا المبكر

علاج سرطان البروستاتا المبكر 

في بعض الأحيان عند ظهور اعراض سرطان البروستاتا المبكر وفحص الطبيب للورم، يمكن أن يجد الطبيب أن الورم يتطور بصورة بطيئة ولا يحتاج للعلاج في هذه الحالة.

ولكن في بعض الحالات يمكن أن يتطور الورم بسرعة وتزداد خطورته، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بالبدء في العلاج بناءً على عدة عوامل وهي ما يلي:-

  • مرحلة ودرجة الورم.
  • الخطر الذي يسببه الورم على حياة الفرد.
  • يمكن أن يؤثر عمر الشخص على طريقة العلاج.
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب بعلاج بعض الآثار الجانبية الخطيرة في البداية.

ويوجد العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن أن يتبعها الأطباء للتغلب على هذا المرض مثل:-

  • تكون الجراحة خيار جيد في بعض الحالات الحرجة.
  • يمكن أن يلجأ بعض الأطباء للعلاج الإشعاعي أو العلاج بالتبريد.
  • يمكن أن يستخدم بعض الأطباء العلاج الجهازي، والذي ينقسم إلى العلاج الهرموني أو الكيميائي أو المناعي.



كيف يمكن الوقاية من سرطان البروستاتا؟

في بعض الأحيان يمكن الوقاية من سرطان البروستاتا وفي البعض الآخر لا يمكن الوقاية منه.

إذ أنه لا يمكن الوقاية من المرض في بعض الحالات الوراثية وحالات التقدم في العمر، ولكن في بعض الحالات الأخرى يمكن أن يساهم اتباع نظام غذائي جيد في الوقاية من هذا المرض.

إذ يمكن أن يقلل الشخص من تناول الدهون الحيوانية وفي المقابل يزيد من تناول الفواكه والخضروات بصورة يومية، ويمكن أن يساعد الشاي الأخضر والصويا المرضى في التقليل من مخاطر سرطان البروستاتا.

وينصح الأطباء كذلك بتجنب اللحوم المتفحمة الناتجة عن القلي أو الشواء، والتي يمكن أن تساهم في تضخم البروستاتا.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top