اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب (12 سبب)

بين أمراضٍ كارتفاع ضغط الدم، والسكري، ومشكلات نفسية كالاكتئاب والقلق، وعادات معيشية ضارة كالتدخين، تتراوح اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، بل قد يكون للتغذية نصيبٌ مباشر في حدوث هذه المشكلة؛ لذا يَرِد في سطور المقال التالي اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب بالتفصيل، وأهم طرق العلاج والوقاية.

العلاقة بين الضعف الجنسي وعدم الانتصاب

عدم الانتصاب صورةٌ من صور الضعف الجنسي؛ إذ ليس بمقدور العضو الذكري أن ينتصب بالقدر المُناسِب للعلاقة الزوجية، أو قد يشرع في الانتصاب، لكن لا يلبث إلَّا قليلًا ثُمَّ يرتخي قبل تمام العلاقة الزوجية.

فلا يتمكَّن الرجل بسبب عدم الانتصاب من إشباع رغبته أو رغبة زوجته، وقد ينعدم الانتصاب لأسبابٍ عضوية كأمراض القلب، أو السكري، أو لأسبابٍ نفسية كالتوتر والاكتئاب، وقلق الأداء، وغيرها.

متى يكون ضعف الانتصاب طبيعيًا؟

تزداد فرص ضعف الانتصاب مع التقدُّم في العمر، ومِنْ ثَمَّ معاناة بعض الرجل من ضعف الانتصاب بعد تجاوز 70 عامًا أو 80 عامًا من العمر أمر طبيعي.

أيضًا من الطبيعي أن يُعانِي بعض الرجال ضعف الانتصاب من وقتٍ لآخر، بل قد يصعب الحفاظ على الانتصاب لما يقرب من 20% وقت الجماع، أمَّا لو بلغت النسبة 50% أو أكثر من وقت الجماع، فرُبَّما ثمّة مشكلة ينبغي للرجل أن يُعالِجها.

اعراض الضعف الجنسي وعدم الانتصاب

قد يأتي الضعف الجنسي تدريجيًا، أو يبرز فجأة دون إنذارٍ مُسبَق، والأعراض البارزة له:

  1. صعوبة انتصاب العضو الذكري ابتداءً؛ أي أنَّه ليس بالصلابة الكافية للجماع، في وجود رغبة فعلية لدى الرجل.
  2. أو قد يحدث الانتصاب، لكنَّه لا يدوم مدةً تكفي فترة العلاقة الزوجية.

وقد يصحَب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب أعراضًا أخرى، مثل:

  1. تراجع الثقة بالنفس؛ نتيجة ضعف الانتصاب، أو تراجع الأداء الجنسي.
  2. الاكتئاب.
  3. مشكلات القذف، أو القذف المُبكِّر.
  4. ضعف الرغبة الجنسية.
  5. صعوبة بلوغ الرجل النشوة الجنسية، أو غيابها.
  6. انخفاض مستويات التستوستيرون في الدم.

اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب

تختلف اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب من رجلٍ لآخر، لكنَّها لا تخرج على الأرجح عن الأسباب الآتية:

1- العُمر

تزداد فرص الإصابة بالضعف الجنسي مع التقدُّم في العمر، فمع بلوغ الرجل الأربعين ربيعًا، تصل نسبة إصابته بضعف الانتصاب 40%، وتزداد هذه النسبة بمُعدَّل 10% كل عِقدٍ يمر من عمر الرجل.

2- السمنة وقلة الحركة

الثبات على نمطٍ معيشيٍ واحد، وقلة الحركة، أو المعاناة من زيادة الوزن، تجعل الجسم يبدأ في تحويل التستوستيرون إلى الاستروجين، وهذا مُسبِّب لبعض المشكلات، منها الضعف الجنسي وعدم الانتصاب.

لذا يُنصَح بخسارة الوزن الزائد، وممارسة التمارين الرياضية؛ إذ يتحسَّن الانتصاب ويستمر فترة أطول مع الالتزام بهذه العادات.

3- مرض السكري

يُعدّ مرض السكري من أبرز اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب؛ إذ يُتلِف الأوعية الدموية في الجسم، ما يُضعِف تدفُّق الدم إلى العضو الذكري.

وكُلَّما طال أمد معاناة المريض من مرض السكري، زادت مخاطر إصابته بضعف الانتصاب، والخبر السيء أنَّ ضعف الانتصاب الذي يُصِيب مرضى السكر غير مقدور على علاجه لجميع المرضى. 

أمَّا الخبر السار، فإنَّه بالحفاظ على مستويات السكر في الدم في المُعدَّل الطبيعي لها، تنخفض فرص الإصابة بالضعف الجنسي وعدم الانتصاب.

4- أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم

أظهر بحثٌ أنَّ بعض المُصابِين بضعف الانتصاب، مُشخَّصون بأمراض القلب منذ فترة لا تتجاوز 5 سنوات.

كذلك، فإنَّ ارتفاع ضغط الدم من اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب؛ إذ تضيق الأوعية الدموية، وتقل كمية الدم المُتدفِّقة إلى العضو الذكري، بل إنَّ ضعف الانتصاب من العلامات الباكرة الدالَّة على أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

5- التدخين

معلومةٌ هي أضرار التدخين على الفم والجهاز التنفسي، لكنّ ضرره قد يمتد أيضًا إلى الصحة الجنسية؛ إذ يمنع التدخين تدفّق الدم كما ينبغي عبر أنحاء الجسم، وليس العضو الذكري استثناءً، ومِنْ ثَمَّ فهو من اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب.

هذه ليست نهاية المطاف بكل تأكيد، فمع الإقلاع عن التدخين، يتحسَّن الانتصاب وكذلك الصحة الجنسية للرجل.

6- الأدوية

تناول بعض الأدوية واحد من اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، مثل:

  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية ضغط الدم.
  • أدوية الحساسية (مضادات الهيستامين).
  • أدوية الارتجاع.
  • المُسكِّنات الأفيونية.

وحسب الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة، فإنَّ هذه الأدوية تُسبِّب ضعف الانتصاب، أو تزيده سوءًا؛ لذا يُنصَح باستشارة الطبيب لاختيار بديلٍ مناسبٍ، لا يُؤثِّر في الانتصاب.

7- الاضطرابات النفسية

الضعف الجنسي ليس خللًا في العضو الذكري أو تدفّق الدم إليه فقط، بل يحتاج حدوث الانتصاب وديمومته إلى نشاط الدماغ أيضًا؛ لذا فالاضطرابات النفسية من أهم اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، والتي قد تخفى على كثيرٍ من الرجال.

عندما يتوتَّر الرجل، أو يمر بضائقة في حياته، فقد يُواجِه الدماغ صعوبةً في إطلاق الهرمونات المسؤولة عن الانتصاب، كما أنَّ بعض الاضطرابات النفسية من الأسباب المحتملة لضعف الانتصاب، مثل:

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • مشكلات العلاقة بين الزوجين.
  • قلق الأداء خلال العلاقة الجنسية (الخوف من أن يكون الرجل مُخيِّبًا للآمال أو لا يرقى للتوقعات المطلوبة في العلاقة).

8- أمراض البروستاتا

قد يُؤدِّي مرض البروستاتا إلى ضعف الانتصاب، فالبروستاتا مسؤولة عن أحد مُكوِّنات السائل المنوي؛ لذا فالمعاناة من التهاب البروستاتا المزمن أو سرطان البروستاتا، قد يُسبِّب أيًا مِمّا يلي:

  • الألم في أثناء القذف.
  • صعوبة انتصاب العضو الذكري.

أمَّا تضخم البروستاتا الحميد، فلا يُسبِّب ضعف الانتصاب عادةً؛ إذ يسهل علاجه بالأدوية لأغلب المرضى.

9- العدوى المنقولة جنسيًا

العدوى المنقولة جنسيًا أحد اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، فبعض أنواع البكتيريا تُصِيب البروستاتا، ما قد يُسبِّب ضعف الانتصاب.

تضمُّ أبرز أنواع العدوى المنقولة جنسيًا المُسبِّبة للضعف الجنسي:

  • الكلاميديا.
  • السيلان.
  • فيروس العَوز المناعي البشري.
  • التهاب الكبد الفيروسي.

غالبًا، يتحسَّن الانتصاب مع علاج مشكلات البروستاتا، والتعامل مع العدوى المنقولة جنسيًا؛ لذا يُفضَّل التوجّه إلى الطبيب على الفور دون تراخ.

10- انخفاض التستوستيرون

ما يقرب من 40% من الرجال الأكبر من 45 عامًا، لديهم مستويات منخفضة عن المُعدّل الطبيعي من التستوستيرون، وهذا من اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، وبعض المشكلات الأخرى، مثل:

  • تساقط الشعر.
  • الأرق.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • مزاج مُكتئب.

وكُلَّما انحدرت مستويات التستوستيرون، تفاقمت الأعراض، ويسهل معرفة مستويات التستوستيرون باختبارات الدم، وتشخيص سبب ضعف الانتصاب.

أيضًا من الممكن استعادة مستويات التستوستيرون الطبيعية، واستعادة قدرة العضو الذكري على الانتصاب.

11- اللحوم الحمراء والمُصنَّعة

لا ريب أنَّ اللحوم الحمراء غنية بالبروتين، ومُفيدة للجسم عمومًا، لكن قد يضر الإكثار منها الصحة الجنسية للرجل.

فحص بحثٌ في شبكة JAMA المفتوحة النظام الغذائي لما يقرب من 21,000 رجل، وتبيَّن أنَّ الحريصين على حمية البحر الأبيض المتوسط، كانت فرصهم أقل في الإصابة بضعف الانتصاب، وذلك في جميع الفئات العمرية.

جدير بالذكر أنَّ حمية البحر الأبيض المتوسط قليلة في اللحوم الحمراء، ومِنْ ثَمَّ فإنَّ الإكثار من اللحوم الحمراء، قد يزيد فرص الإصابة بالضعف الجنسي.

12- انقطاع التنفس في أثناء النوم

يُعانِي بعض الرجال انقطاع التنفُّس في أثناء النوم، ما يُؤدِّي إلى تكرُّر الاستيقاظ خلال الليل، واختلال جودة النوم، بل لقد ارتبط هذا الاضطراب ببعض المشكلات الصحية، مثل:

  • التقلبات المزاجية.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن.

وقد يكون كذلك من اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، فحسب دراسةٍ منشورةٍ في دورية طب النوم، فإنَّ 75% من الرجال المُصابِين بضعف الانتصاب وانقطاع التنفُّس في أثناء النوم، استعادوا القدرة الانتصابية مجددًا في غضون شهرٍ من العلاج باستخدام ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر (CPAP)، المُخصَّص للتغلب على انقطاع التنفس في أثناء النوم.

طرق علاج الضعف الجنسي وعدم الانتصاب

 بعد استعراض أهم اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، فإنَّ العلاج مُتنوِّع حسب حالة المريض، ومدى الضعف الجنسي الذي أصابه، وتشمل طرق العلاج المُمكِنة ما يلي:

1- تعديلات نمط المعيشة

قد يقترح الطبيب تغيير نمط المعيشة واكتساب بعض العادات الصحية؛ للتغلب على بعض اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، مثل:

  • التوقف عن التدخين؛ إذ يتحسَّن الانتصاب تباعًا.
  • زيادة النشاط البدني، وممارسة التمارين الرياضية، إضافةً إلى خسارة الوزن الزائد، فذلك مِمَّا يُساعد في علاج الضعف الجنسي، ويُطِيل فترة الانتصاب.
  • علاج الأمراض المزمنة التي يُعانِيها الرجل، مثل: أمراض القلب، أو التهاب البروستاتا المزمن.

2- الأدوية الفموية

يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد الرجل في التغلب على ضعف الانتصاب، مثل:

  • سيلدينافيل.
  • فاردينافيل.
  • تادالافيل.
  • افانافيل.

تُرخِي هذه الأدوية العضلات الملساء في الأوعية الدموية، وتُوسِّعها، ما يُعزِّز تدفُّق الدم إلى العضو الذكري، لكن لا ينبغي تناول هذه الأدوية حال الإصابة بأمراض القلب، أو تناول أدوية النترات؛ لئلا يهبط ضغط الدم فجأة.

كذلك قد يلجأ الطبيب إلى استخدام التستوستيرون في علاج الضعف الجنسي، خاصةً إذا كانت مستويات الهرمون منخفضة في الدم.

3- الحقن والتحاميل

يُمكِن للرجل الحصول على انتصابٍ قوي بحقن البروستاديل في العضو الذكري؛ إذ يمتليء بالدم بعد الحقن، وهذه أحد الطرق العلاجية التي قد يقترحها الطبيب.

أيضًا، قد يُستخدَم البروستاديل في صورة لبوس داخل الإحليل؛ إذ يبدأ الانتصاب في غضون 8 – 10 دقائق، ويستمر 30 – 60 دقيقة.

4- مضخة القضيب

قد لا تنجح الطرق العلاجية السابقة في تجاوز اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب، ومِنْ ثَمَّ قد يُفضِّل الطبيب استخدام مضخة القضيب، التي تتكوَّن من:

  • أنبوب بلاستيكي، يُوضَع حول العضو الذكري.
  • مضخة، تسحب الهواء خارج الأنبوب؛ لإيجاد فراغ.
  • حلقة مرنة، يُمكِن تحريكها من نهاية الأنبوب إلى قاعدة القضيب في أثناء إزالة الأنبوب.

تُحافِظ هذه الحلقة على الانتصاب خلال الجماع عبر منع عودة الدم إلى الجسم، كما تظلّ في موضعها نحو 30 دقيقة، وبعد إزالتها، تعود الدورة الدموية إلى طبيعتها.

يعيب هذه المضخة أنَّها قد تُضعِف القذف، لكنها لا تُؤثِّر غالبًا في النشوة الجنسية التي يبلغها الرجل.

5- دعامة القضيب

تُعدّ دعامات القضيب الخيار العلاجي بعد فشل الأدوية وغيرها من سبل علاج الضعف الجنسي، وهي دعامات تُزرَع في القضيب جراحيًا؛ كي تقوم بمهمة الانتصاب، وهي على نوعين:

  • مضخة هيدروليكية (قابلة للنفخ)، تسمح بانتصاب العضو الذكري، باستخدام مضخة مزروعة في كيس الصفن، وقد تكون من فئة الدعامة ذات القطعتين، أو ذات الثلاث قطع.
  • مضخة مرنة أو شِبه صلبة، وهي قُضبان، لا تُنفَخ كالنوع الأول، تسمح للرجل بضبط وضع القضيب يدويًا، سواء في حالة الانتصاب أو الاسترخاء.

يُمكِن للرجل الجماع بعد تركيب دعامة القضيب بنحو 6 أسابيع، لكن بعد تركيبها لا يُمكِن أن يحدث انتصابٌ إلَّا في وجودها، وهي وإن كانت ذات تدخلٍ جراحي إلَّا إنَّها وسيلة مضمونة لاستعادة الانتصاب، خاصةً مع الفشل الذريع للسبل الأخرى لدى بعض المرضى.

مضاعفات الضعف الجنسي وعدم الانتصاب

يُؤثِّر الضعف الجنسي وعدم الانتصاب في الصحة النفسية للرجل، وثقته بنفسه، ناهيك عن أثر ذلك على الزوجة، ومِنْ ثَمَّ تضمُّ مضاعفات الضعف الجنسي:

  1. علاقة زوجية غير مُرضية.
  2. ضعف الرابط بين الزوجين.
  3. الاكتئاب، والقلق.
  4. صعوبة الإنجاب.

ليت الأمر يتوقف عند هذا الحد، بل معاناة الرجل من هذه المضاعفات، تزيد حالته النفسية سوءًا، ومِنْ ثَمَّ يتفاقم الضعف الجنسي لديه؛ لذا من الأفضل استشارة الطبيب حال المعاناة من الضعف الجنسي، وعدم تأجيل ذلك.

طرق الوقاية من الضعف الجنسي وعدم الانتصاب

يُمكِن الوقاية من اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب من خلال:

  1. النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، خاصةً تمارين القلب والأوعية الدموية، مثل: الجري، أو ركوب الدراجات.
  2. الحفاظ على الوزن.
  3. الحصول على قسطٍ وافرٍ من النوم.
  4. تناول طعامٍ صحيٍ، يحتوي على كمية قليلة من الدهون المُشبعة، مليء بالفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة.
  5. التوقف عن التدخين.
  6. علاج الأمراض المزمنة التي تُعانِيها، مثل: أمراض القلب، أو مرض السكري.
  7. حل المشكلات الزوجية، فالأسباب النفسية لا ينبغي تجاهلها أبدًا في سياق الحديث عن ضعف الانتصاب.
  8. الحد من التوتر والقلق.

الخلاصة

تتباين اسباب الضعف الجنسي وعدم الانتصاب من رجلٍ لآخر، وتزداد فرص الإصابة به مع التقدُّم في العمر، أو المعاناة من مرضٍ مزمن كأمراض القلب، أو مرض السكري، وتُعدّ الاضطرابات النفسية واحدة من تلك الأسباب أيضًا، كالتوتر والاكتئاب.

يُمكِن علاج الضعف الجنسي من خلال تناول الأدوية المُخصَّصة لذلك، أو استخدام مضخة القضيب، أو تركيب دعامة القضيب جراحيًا بعد فشل الطرق السابقة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top