مركز البروفيسور سمير السامرائي

إلتهابات البروستاتا الحادة و المزمنة

إلتهابات البروستاتا الحادة و المزمنة

تعتبرالإصابة بإلتهابات البروستاتا الحادة من الإلتهابات الأكثر انتشارا عند الرجل مقارنة بالإلتهابات الأخرى. وقد أفادت إحصائية حديثة أن نسبة حالات الإصابة بإلتهاب البروستاتا قد فاقت حالات تضخم البروستات الحميد أو حالات سرطان البروستاتا، ووصلت في أوائل القرن الحادي والعشرين مليونين إصابة سنوياً. تكمن عوامل الخطورة للاصابة بمتلازمة التهابات البروستاتا في ضعف المناعة الذاتية والعامة عند هؤلاء الاشخاص و خاصة المدخنين منهم و المصابون بالسمنة والامراض الايضية وخاصة مرض السكري. السبب الرئيسي للاصابة  بالتهابات البروستاتا الجرثومي الحاد بنسبة ٧٤% هو الاصابة بالجراثيم ذات الصلة بجرثوم الكلاميديا, فطيريات اليوريابلازما, التريشوموناس المهبلية والجراثيم القولونية وهذه العدوى تنتقل عن طريق الممارسة الجنسية بين الزوجين. الحالة الإلتهابية في البروستاتا تتأثر سلبيا بالجهد الأكسدي الإلتهابي والتلوثي البيئي، وهذا يساهم في الإلتهابات التهيجية والعصبية في المثانة والبروستاتا والإحليل والحوض. منشأ إلتهاب البروستاتا اللاجرثومي قد يكون سببه مناعي أو مناعي ذاتي، و قد وجد في بعض حالات الإلتهاب اللاجرثومي بأن السبب مرده الإصابة بجرثوم لا يوجد عادة في القنوات البولية، ولكن تم إنتقاله إليها من مصدرآخر كالأمعاء.دور فطيريات اليوريا بلازما  والكلاميديا التراخومية  يبقى مهماً في حالات إلتهاب البروستاتا المزمن، حيث استطاع العثورعليهما في السائل المنوي. ومن المعروف أن غدة البروستاتا لها القدرة على الرد المناعي الموضعي والعام على أية إصابة عندما تتعرض لإصابة جرثومية، وفي حالات الإلتهاب الجرثومي وجدت أجسام مضادة في المصل وفي سائل البروستاتا  ضد هذه الجراثيم.

البروفيسور الدكتور سميرالسامرائي