دوالي الخصية
وعلاجها المنظاري

البروفيسور سمير السامرائي

التعريف:

دوالي الخصية هي عبارة عن توسعات غير طبيعية لأوردة الخصية حيث تصيب الرجال بنسبة 15% وتساهم هذه الإصابة في عقم الرجال الأولي بنسبة 40% وبنسبة 80% في عقم الرجال الثانوي.

التشخيص:

الفحص السريري، حيث تفحص الخصيتيين عند المريض وقوفا لتشخيص هذه الدوالي الخصيوية باللمس باليد ويؤكد التشخيص بعد ذلك بواسطة الفحص بالموجات فوق الصوتية والدوبلر الملون في حالة الوقوف, وبعدها في حالة الاستلقاء على سرير الفحص حيث يتم التشخيص النهائي للدوالي ومرحلة الإصابة بواسطة مناورة فالسلفا (Valsalva – Manouver )

العلاج المنظاري:

في العمليات التقليدية تستئصل دوالي الخصية عن طريق بضعة في الجلد فوق القناة الأربية أو خلفها، أما العلاج المنظاري الجراحي فإنه بدأ آخر الثمانينات في القرن الماضي وقد تحسنت تقنيته وإبتداعه خلال هذه الفترة إلى حد اليوم هذا، ووصلت نسبة نجاح هذه العمليات المنظارية إلى 90% ونسبة رجوعها إلى 1,5% مقارنة بالجراحة التقليدية، وعلاوة على ذلك إنخفضت نسبة المضاعفات الجراحية المنظارية الأخري إلى 1,5% كنشوء القيلة المائية الخصيوية .

أسباب تفوق الاستئصال المنظاري على الجراحة التقليدية :

  • استعمال المنظار ذو العدسة المكبرة .
  • تحسين التميز بين الوريد والشريان والأوعية اللمفاوية بواسطة التكبير المنظاري( Magnification ).
  • التعرف على، وتحديد الأوعية اللمفاوية وعدم إستئصالها لأن ذلك سوف يؤدي حتما إلى القيلة المائية الخصيوية إذا قطعت أو تعرضت هذه الأوعية الي التلف أثناء العملية.
  • التعرف على، وتمييز الشريان الخصيوي وتفادي قطعه لأن قطعه سوف يؤدي حتما إلى ضمور في الخصية وتراجع في وظائف الخصية في تكوين الحيوانات المنوية .
العملية المنظارية:

بعد التعرف على الفتحة الاربية الباطنية خلف البريتون وتشخيص مكان الحبل المنوي الداخلي ومحتوياته من أوعية دموية وحبل منوي تجرى بضعة صغيرة سعتها (عشرة ملم) في البريتون الخلفي بواسطة المقص التناسقي المنظاري ( Harmonic Scissor) ( شكل رقم 1 ) وبعد ذلك تشرح وكذلك تبعد الأوعية اللمفاوية المجاورة لها لكي لا تستئصل هذه الأوعية خطأ.

وأحيانا يستعمل الدوبلر المنظاري للتمييز بوضوح بين الوريد والشريان الخصيوي إذا كانت هنالك صعوبة بالتعرف على نبضات الشريان المنوي من خلال التكبير المنظاري (شكل رقم 2 ).

وبواسطة القابلية التكبيرية الفائقة للمنظار نستطيع أن نميز ونحدد الاوعية اللمفاوية والتي تظهر شفافة وصغيرة في الحبل المنوي الداخلي ( شكل رقم 3 ).

وبعد ذلك تحدد وتميز الأوعية الوريدية المنوية الداخلية والمتوسعة
(Varicosis of Internal Spermatic Veins)
 وتفصل وتبعد بتقنية عالية عن الشريان المنوي بعد التعرف على النبضات الشريانية للشريان المنوي( شكل رقم 3) وهذا التفوق بتحديد وتميز الأوعية عن بعضها بوضوح وذلك يعودالي كفائة المنظار التكبيرية وبعدها يتم ربط الأوردة المنوية المتوسعة هذه (الدوالي) بواسطة المشبك المنظاري (شكل رقم 4).

شكل رقم (1): بضعة صغيرة في البريتون الخلفي بواسطة المقص التناسقي المنظاري وتكوين نافذة تؤدي إلى الحبل المنوي الداخلي وأوعيته المنوية الداخلية.

شكل رقم (2): التعرف على النبضات الشريانية وصيانة الشريان المنوي منظاريا.

شكل رقم (3): تحت قابلية المنظار التكبيرية أومساعدة الدوبلر المنظاري يتم التميز بين الشريان والأوردة المنوية وكذلك تميز الأوعية اللمفاوية والتي تظهر شفافة وصغيرة في داخل الحبل المنوي الداخلي.

شكل رقم (4): ربط الاوردة المنوية الداخلية المتوسعة

(Varicose of The Internal Spermatic Veins ) بواسطة المشبك المنظاري وقطعها بعد ذلك بواسطة المقص التناسقي المنظاري.

: Correspondence

 

Prof. Dr. SEMIR AHMED SALIM AL SAMARRAI
Professor Doctor of Medicine-Urosurgery, Andrology, and Male Infertility
Dubai Healthcare City, Dubai, United Arab Emirates.
Mailing Address: Dubai Healthcare City, Bldg. No. 64, Al Razi building, Block D,
2nd floor, Dubai, United Arab Emirates, PO box 13576
Email: fmcalsam@emirates.net.ae